الأربعاء 22 فبراير 2023 | 01:19 ص

التفاصيل الكاملة لحفل ختام مهرجان الإسكندرية للفيلم القصير في دورته التاسعة

شارك الان


اختتم مهرجان الإسكندرية للفيلم القصير فعاليات دورته التاسعة التي استمرت في الفترة من ١٦ حتى ٢٢ فبراير، بحفل راق أقيم في مسرح سيد درويش بدار أوبرا الإسكندرية. 
وبدأ الحفل الذي شهد حضورا كبيرا من الفنانين  والضيوف الأجانب وأعضاء لجان التحكيم بالسلام الوطني، حيث تم عرض تقرير عن فاعليات المهرجان وبرومو للأفلام التي شاركت بالدورة التاسعة كما تم عرض لقطات من ورشة المخرج خالد الحجر، الذي كان حرص على منح شباب الورشة شهادات تقدير على مجهوداتهم،. قال إنه خلال 9 أيام عمل هي مدة الورشة تم إنتاج 3 أفلام.

فيما تم عرض برومو خاص عن ورشة المخرجة نيفين شلبي للأطفال والتي أكدت في كلمتها على أنها تقدم لأول مرة ورشة للأطفال في المهرجان، وتم اختيار المشاركين بها بعناية شديدة حيث تم تنفيذ 10 أفلام منهم 6 روائية قصيرة و4 أفلام تسجيلية وسط أجواء من التعاون الكبير . 

وأكدت نيفين شلبي على أن  هذه الأفلام سيتم عرضها غدا في آخر أيام مهرجان الإسكندرية للفيلم القصير مضيفة أن كل من سيشاهد هذه الأفلام سينبهر بقدرة الأطفال. وتم منحهم شهادات تقدير لمجهودهم. 
وأكد المخرج  محمد محمود رئيس المهرجان على أن الدورة التاسعة شهدت تطور المهرجان بشكل ملحوظ على مستوى الأفلام، وشارك بها أعمالا من دول تتواجد لأول مرة، معربا عن سعادته  بردود أفعال الطلبة بعد حضور ماستر كلاس المخرج محمد ياسين والمهندس أنسي أبو سيف. 

وأشار رئيس المهرجان إلى أن الإسكندرية للفيلم القصير يطور من  المهارات ويشجع الشباب موجها الشكر لوزيرة الثقافة دكتورة نيفين الكيلاني، وهيئة تنشيط السياحة ودار أوبرا الاسكندرية على استضافة حفلي الافتتاح والختام، ودعم المهرجانات طوال الوقت. كما وجه الشكر لكلا من المخرج خالد الحجر ونيفين شلبي على الورش مع الطلاب، والدكتور خالد عبد الجليل مستشار وزير الثقافة للشؤون السينمائية على دعمه المستمر للمهرجان، وجمهور الإسكندرية على حضور العروض باستمرار. 

فيما وجه المنتج محمد العدل رئيس شرف المهرجان في كلمته خلال حفل الختام الشكر لإدارة المهرجان والقائمين عليه وكذلك الجهات التي تقوم بدعمه مشيرا إلى أن الإعلانات  الموجودة في كل مكان تعد تطورا كبيرا في مسيرته،  وشكر كل المتطوعين على التعاون، متمنيا أن تكون الدورة المقبلة أكثر إبهارا مثل كل عام. 

كما صعد دكتور خالد عبد الجليل مستشار وزير الثقافة إلى  المسرح ووجه الشكر لكلا من المخرجة ساندرا نشأت و المخرج الكبير محمد ياسين والمخرجة نيفين شلبي و المخرج خالد الحجر والمهندس أنسي أبو سيف على مجهوداتهم في المهرجان هذا العام. 

وأكد خالد عبد الجليل على أن الحضور الجماهيري الكبير لفعاليات المهرجان يوضح أن الشباب المقيمين عليه قد أصابوا  الهدف وهو ما راهن عليه منذ حفل الافتتاح، مضيفا أن الثقافة المصرية كسبت فرسانا جدد دخلوا الرحلة بدهشة المحب وعقل الباحث واجتهاد الطموح فحصلوا على احترام الجميع. 

وحرص الناقد السينمائي السكندري دانيال تانيليان على توجيه الشكر لإدارة  المهرجان بسبب جهودهم في إثراء الثقافة السينمائية في محافظة الإسكندرية. 

و قدم دانيال تانيليان، كريم الناقد السكندري سامي حلمي وتم منحه درع هيباتيا الذهبي وقام بتسليمه درع التكريم د. خالد عبد الجليل وقال عنه:" معظم جيلنا كقاهريين عرفوا وجه الإسكندرية السينمائي من كتاباته". 

 وأجهش سامي حلمي في البكاء خلال تكريمه  
موجها الشكر لإدارة المهرجان المكونة من موني محمود ومحمد محمود ومحمد سعدون والدكتور محمد العدل والدكتور خالد عبد الجليل موجها كلمة للحضور قال فيها :"فرحان جدا باللي شفته في الافتتاح وخلال الدورات واهم ما في المهرجان إيقاعه السريع الذي بيناسب العصر والشباب وده مش غريب على إسكندرية اللي دفعت بالسينما بالعديد من الشخصيات أبرزهم يوسف شاهين وهند رستم وزهرة العلا وعمر الشريف وغيرهم". 

وخلال حفل ختام المهرجان تم تكريم الأستاذ محمد مصطفى أحد رواد نشر ثقافة السينما في الإسكندرية و سلمه التكريم المدير الفني للمهرجان موني محمود 
 والذي وجه الشكر لإدارة المهرجان قائلا :"كل الود والامتنان والشكر لأستاذ محمد محمود وموني محمود وصديق الدرب الأستاذ دانيال رمز من رموز السينما في الإسكندرية". 

فيما أعرب  المخرج موني محمود المدير الفني للمهرجان عن سعادته بنجاح الدورة التاسعة، وقال خلال كلمته إن هذه الدورة استغرقت إعداد وعمل لأكثر  من ٧ أشهر، والآن ينتهي هذا العمل وهي اللحظة اللي تنتظرها  كل الإدارة الفنية. 

وأشار المخرج موني محمود إلى أنه تم بذل جهد كبير خلال هذه الدورة  والآن تم حصد هذا النجاح بعد  عرض الأفلام وتفاعل الجمهور معها، ملفتا إلى أن  الدورة التاسعة ضمت  ٢ ماستر كلاس مهمين لصناع السينما منهم المخرج محمد ياسين الذي  أدين له بالفضل للموافقة على تقديم الماستر كلاس الذي تعلمنا منه الكثير . 

واستطرد موجها نفس الرسالة للمهندس أنسي أبو سيف، مشيرا إلى أنه على مدار ٧ أشهر تقدم للمهرجان ١٢٥٠ فيلما، وتم قبول ٨٢ فيلما من ٤٦ دولة في ٥ مسابقات، إلى جانب القسم الرسمي خارج المسابقة الذي ضم ١٨ فيلما ، ١٦ منهم يعرضون لأول مرة في مصر . 

وكشف موني محمود عن خطوة تحويل المهرجان إلى حدث دولي، مشيرا إلى أن المهرجان تمكن من ترجمة أكثر من ٥٥ فيلما بدون تكلفة نهائية وتم إحضار  كل الافلام من المهرجانات الدولية مجانا. 

وبدأت لجان المهرجان في تسليم الجوائز للفائزين، وتحدث كل منهم نيابة عن زملائه عن تجربة تقييم أفلام الدورة التاسعة من مهرجان الإسكندرية للفيلم القصير. 

وقال الناقد زين العابدين خيري عضو لجنة النقاد:"بشكر القائمين على المهرجان اللي يعتبر من مهرجانات السينما النادرة بجانب مهرجان القاهرة.. فكرة إن الصالة بتبقى كاملة الحضور  من جمهور الإسكندرية..  فا تحية للشباب القائمين على المهرجان والمهمة السنة دي كانت صعبة جدا لأن مستوى الأفلام كان عظيم واتفرجنا على كل أفلام المهرجان والمنافسة كانت صعبة جدا". 

وحرصت  الناقدة أمل الجمل على تسليم جائزة زوجها الراحل شريف حتاتة، وألقت كلمة تكريما لمسيرته مشيدة بإدارة المهرجان، وأثنت على الحرص على ترجمة الأفلام، معبرة عن سعادتها بتواجدها في الإسكندرية التي كانت تمثل أشياء كثيرة في مسيرة زوجها الراحل. 

وعبرت الممثلة سامية أسعد  عن فخرها بمستوى الأفلام المشاركة في المهرجان هذا العام، مشيرة إلى أن لجنة تحكيم مسابقة أفلام التحريك والفيلم العربي كانت تبحث عن الجدية في العمل وهو ما برز من خلال الأعمال المشاركة.


استطلاع راى

هل تؤيد تشديد إجراءات اختيار سائقي النقل الخاص وإجراء فحوصات الكشف عن المخدرات لهم؟

نعم
لا

اسعار اليوم

الذهب عيار 18 2807.25 جنيهًا
سعر الدولار 48.50 جنيهًا
سعر الريال 12.70 جنيهًا
الاكثر قراءه